صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

خاص- حلقة عون الضيقة تتحول الى "جمعية مشرقية"..تعرفوا الى ......

خاص- حلقة عون الضيقة تتحول الى "جمعية مشرقية"..تعرفوا الى المؤسسين

 

خاص- سمر فضول

من دون عراضات او مهرجانات خطابية تسلل العلم والخبر لجمعية اللقاء المشرقي الى مجلس الوزراء لتصبح شرعية بعد نشر الترخيص في الجريدة الرسمية.
ويلفتك لدى استعراضك للسبعة المؤسسين اسماءهم وفي مقدمهم يأتي رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل اضافة الى الوزير سليم جريصاتي، نائب رئيس النواب السابق ايلي الفرزلي، الوزير كريم بقرادوني، السفير د.عبدالله بو حبيب، ورئيس الرابطة السريانية حبيب أفرام، ومستشار رئيس الجمهورية الاستاذ جان عزيز.
اسماء "دسمة" منها ما كان عراب القانون الاورثوذكسي ومنها ما هو ناشط في المطالبة عن حقوق الاقليات واسماء اخرى لها باع طويل في "أدلجة الفكر المسيحي".
ولكن ما هي أهداف هذه الجمعية وكيف استطاعت بعناوينها ومنطلقاتها استقطاب هذه الاسماء؟
رئيس الرابطة السريانية حبيب أفرام اشار الى أن جمعية "اللقاء المشرقي"، ليست وليدة اليوم، بل هي عقل وفكر وحوار ونقاش وصناعة رأي في الحالة المسيحية واللبنانية منذ زمن بعيد، ومؤسسيها شكلوا عبر سنوات خلية وثيقة بحياة وفكر مسيحي مشرقي وطني يسعى إلى التوازن بالداخل اللبناني كي يعود للعب دوره في المنطقة كرائد في نظام التعددية والتنوع لافتا الى ان هذه التركيبة اليوم هي بعقل وفكر وحراك الرئيس ميشال عون كشخصية محورية في الحياة السياسية والمسيحية اللبنانية.
أفرام أوضح أنه وبعد انتصار المرحلة الأولى بمجيء الرئيس عون الى سدة الرئاسة وتثبيت فكر النسبية في الانتخابات النيابية أصبح هناك إرادة تحويل هذه المجموعة إلى مؤسسة أخذت "علماً وخبراً" وذلك بهدف تفعيل نشاطها ومتابعة ما تفعله على الصعيد الفكري وصناعة الرأي العام، أما العمل فسيكون على ملفين أساسيين:
الأول تجميع العقل والفكر والكادرات المسيحية ليبقى المسيحيون طليعة فكرية ونموذج حي للحريات والديقمراطية والتوازن والتنوع والتعدد كما أن المسيحيين بحاجة إلى كودرة لعقلهم خارج الفكر الحزبي.
أما الملف الثاني فيأتي نتيجة ما حصل مع مسيحي الشرق، لذلك سيتم متابعة العلاقة مع كل الشخصيات والكنائس والاحزاب والقوى المسيجية والمشرقية في كل المنطقة، ومن الأهداف أيضا التواصل مع العقل العربي والاسلامي والغربي لابراز معنى أن لبنان مركز دائم لحوار الحضارات والثقافات في المنطقة.
يذكر ان مركز الجمعية في مكتب بقرادوني ، المكتب الذي شهد اجتماعات تحضيرية للانتفاضة على قيادة القوات اللبنانية التي كانت برئاسة الدكتور فؤاد ابو ناضر ، في آذار ١٩٨٥ .

خاص- حلقة عون الضيقة تتحول الى "جمعية مشرقية"..تعرفوا الى المؤسسين شارك هذا الخبر  46  8 Google +10  0  0 Friday, July 07, 2017 خاص- سمر فضول من دون عراضات او مهرجانات خطابية تسلل العلم والخبر لجمعية اللقاء المشرقي الى مجلس الوزراء لتصبح شرعية بعد نشر الترخيص في الجريدة الرسمية. ويلفتك لدى استعراضك للسبعة المؤسسين اسماءهم وفي مقدمهم يأتي رئيس التيار الوطني الحر الوزير جبران باسيل اضافة الى الوزير سليم جريصاتي، نائب رئيس النواب السابق ايلي الفرزلي، الوزير كريم بقرادوني، السفير د.عبدالله بو حبيب، ورئيس الرابطة السريانية حبيب أفرام، ومستشار رئيس الجمهورية الاستاذ جان عزيز. اسماء "دسمة" منها ما كان عراب القانون الاورثوذكسي ومنها ما هو ناشط في المطالبة عن حقوق الاقليات واسماء اخرى لها باع طويل في "أدلجة الفكر المسيحي". ولكن ما هي أهداف هذه الجمعية وكيف استطاعت بعناوينها ومنطلقاتها استقطاب هذه الاسماء؟ رئيس الرابطة السريانية حبيب أفرام اشار الى أن جمعية "اللقاء المشرقي"، ليست وليدة اليوم، بل هي عقل وفكر وحوار ونقاش وصناعة رأي في الحالة المسيحية واللبنانية منذ زمن بعيد، ومؤسسيها شكلوا عبر سنوات خلية وثيقة بحياة وفكر مسيحي مشرقي وطني يسعى إلى التوازن بالداخل اللبناني كي يعود للعب دوره في المنطقة كرائد في نظام التعددية والتنوع لافتا الى ان هذه التركيبة اليوم هي بعقل وفكر وحراك الرئيس ميشال عون كشخصية محورية في الحياة السياسية والمسيحية اللبنانية. أفرام أوضح أنه وبعد انتصار المرحلة الأولى بمجيء الرئيس عون الى سدة الرئاسة وتثبيت فكر النسبية في الانتخابات النيابية أصبح هناك إرادة تحويل هذه المجموعة إلى مؤسسة أخذت "علماً وخبراً" وذلك بهدف تفعيل نشاطها ومتابعة ما تفعله على الصعيد الفكري وصناعة الرأي العام، أما العمل فسيكون على ملفين أساسيين: الأول تجميع العقل والفكر والكادرات المسيحية ليبقى المسيحيون طليعة فكرية ونموذج حي للحريات والديقمراطية والتوازن والتنوع والتعدد كما أن المسيحيين بحاجة إلى كودرة لعقلهم خارج الفكر الحزبي. أما الملف الثاني فيأتي نتيجة ما حصل مع مسيحي الشرق، لذلك سيتم متابعة العلاقة مع كل الشخصيات والكنائس والاحزاب والقوى المسيجية والمشرقية في كل المنطقة، ومن الأهداف أيضا التواصل مع العقل العربي والاسلامي والغربي لابراز معنى أن لبنان مركز دائم لحوار الحضارات والثقافات في المنطقة. يذكر ان مركز الجمعية في مكتب بقرادوني ، المكتب الذي شهد اجتماعات تحضيرية للانتفاضة على قيادة القوات اللبنانية التي كانت برئاسة الدكتور فؤاد ابو ناضر ، في آذار ١٩٨٥ .

http://alkalimaonline.com/newsdet.aspx?id=187645

بقلم سمر فضول