صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

نائس وبيعٌ بالمزادِ العلني ...

إنّها لَظاهرةٌ خطِرة تجتاح العالم. فالمسيحيّونَ غافلونَ عمّا يجري من حولِهم، ما يدفعُنا إلى التساؤلِ عما إذا كان جَهلًا أو استهتارًا. فقد أُغلقت منذ العام 2000، خمسٌ وسُتونَ كنيسةً كاثوليكيّة في الولاياتِ المتحدة الأميركيّة، وبِيعَ غيرُها في المزادِ العلني.

 

تهديدٌ للوجودِ المسيحي في الولاياتِ المتحدة الأميركيّة في ظلِّ تفاقمِ أزمةِ الإرهابِ في العالم، سيّما وأنّ المسيحيّينَ هم بحاجةٍ اليوم أكثرَ من أيِّ وقتٍ مضى إلى احتضانِ الكنائسِ لهم.  

من الكنائسِ التالية التي من المرجَّحِ أن تُطرَحَ في المزادِ العلني كنيسةُ القديس توما في هنتنغتون في العِشرينَ من تموز، وهي تابعة لأبرشية سبرينغفيلد الرومانيّة الكاثوليكيّة. ستَتَخذُ الأبرشيّة هذه الخطوة كنوعٍ من التجربة، وفي حالِ نجحت ستباشِرُ بطَرحِ كنائسَ أخرى للبيع.

بَيعُ الأبرشيّات في الولاياتِ المتحدة في تزايُد، فقد طَرَحت أبرشيّةُ فيلادلفيا في المزادِ العلني أيضا عددًا من المباني على أثرِ إغلاقِ كنيسةٍ تابعةٍ لها. ومنذ بضعةِ أشهر، تمَّ بيعُ كنيسةِ سيّدةِ الإنتقال في شارع إلم بنورثامبتون Northampton؛ وكانت أبرشيّةُ سبرينغفيلد قد عَرضت واحدًا وعِشرينَ كنيسةً للبيع قبلَ سِتِ سنوات.

يُشار إلى أنّ مسؤولي هنتنغتون HENTENGTON حاولوا الحِفاظَ على كنيسةِ القديس توما حيث أنشأتِ البلدة في العام 2012 مبنى تاريخيًّا لحمايةِ الكنيسة من الهدم.

هذا وتذهب عائداتُ الكنيسة التي تُباعُ إلى الرعيّةِ المسؤولة عن الجغرافيا التي تقع عليها تلك الكنيسة

http://www.noursat.tv/ar/news-details.php?id=84895

.

بقلم موقع نورسات