صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2015-06-01 - بيان الرابطة

بيـــــان


عقدت الرابطة السريانية اجتماعاً استثنائياً في مقرها في الجديدة برئاسة حبيب افرام وتداولت في امور متنوعة واثر اللقاء اذاع الامين العام جورج اسيو البيان التالي:

اولا:ً يبدو أنّ الدم هو عنوان السنة لأن الشّرق صار ساحة جنون وكأن المطلوب أن تسقط الدول ومفهوم الأمن والسلطة الى فوضى عارمة والى تصاعد ارهاب وتكفير لا نرى فيها الا صور الذبح والتهجير. فلا عقل ولا فكر ولا رؤية ولا استراتيجية عند معظم القوى السياسية التي تتخبط بالصراع.
إنّ الرابطة تدعو الى نهضة فكرية متجددة في المشرق على قاعدة تحالف كل المؤمنين بالتعددية والحريات واحترام كل انسان وكل جماعة، وهي تعد بأن تبقى في كل نضالها الصارخ في برية الشرق من أجل كرامة كل المكونات وخاصة من أجل ان تبقى المسيحية لوناً محبباً في ارضها التاريخية وأن تصبح حقوقها مكرسة ليس فقط في الدساتير بلْ في القلوب والعقول.

ثانياً: انّ لبنان أمام استحقاقات داهمة قد تطال جوهر وجوده ودوره، ان الرابطة التي آلمها سقوط سياسي مفكر هو الوزير محمد شطح وضمة من أبرياء دفعوا ثمن التفلت والاحقاد، تؤكد أنّ ما هو مطلوب عودة الى ما بقي من ثوابت دونها يفقد الوطن معنى استمراره. ان الوحدة الوطنية والتفاهم والتفهم ولبنان الواحد لا اللبنانان ليست شعارات للمناسبات بل هي حقيقة لبنان. ان اللبنانيين – كل اللبنانيين – كلنا – مدعوون الى تغيير في نمط تفكيرنا، في اولوياتنا، حتى لا نبقى ساحة ولا نُستعمل وقوداً. فهلْ نتعظ؟

ثالثاً: ان الرابطة تفتح قلبها لكل من احضرته الظروف من اخوتنا في العراق وسوريا للمجيء الى لبنان وهي تساهم في ضمن امكاناتها في جعل حياتهم هنا أكثر هناء مشددة على رفضها التام لأي تسهيل لسفرهم، بل العمل الجاد لاعادتهم الى قراهم والمدن . اذا خسرنا آخر قرانا سننتهي حتماً.