صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2015-06-01 - بيان الرابطة

بيـــــان

عقدت الرابطة السريانية اجتماعها الدوري برئاسة حبيب افرام في مقرها في الجديدة وعرضت للاوضاع العامة واثر اللقاء اذاع أمينها العام جورج اسيو البيان التالي:

أولاً: يستمر لبنان ساحة دماء مهدورة من الهرمل الى عكار الى الضاحية في ظل فلتان أمني غير مسبوق وتخبط الدولة وأجهزتها في صراع مخيف حتى على المفاهيم اذ يحلل البعض العنف والقتل والارهاب ويبرر آخرون لانتحاري أن يفجر نفسه في ناس ابرياء. اننا امام ثقافة جهل وحقد لا تحمي بلداً. المطلوب أن نبدأ من حكومة وطنية تضع النقاط على الحروف وتحدد ثوابت الوطن وحرمة المواطن وسيادة الجيش على أرضه وترفض اي خطاب أو محاولة لضرب الجيش والأمن في لبنان.

ثانياً: غيَّب الموت وجهين سريانيين بارزين هما المهندس الملفان روبير فاولوس كبريال رئيس جمعية أصدقاء اللغة السريانية ومدارس الترقي والكاتب يعقوب قريو صاحب مجلة "اشراقات عشتروت" الثقافية وهو المناضل السوري الشيوعي. ان الرابطة التي آلمها هذا المصاب، في شخصين عزيزين رفيقين تعتبرهما من خيرة أنصارها واصدقائها، تؤكد أنهما خسارة سريانية ومشرقية في زمن رديء نقتلع فيه من جذورنا.

ثالثاً: أكدت الرابطة اثر زيارة رئيسها افرام وعضو قيادتها جبران كلي مطران ايران لكنيسة المشرق الاشورية مار نرساي بنيامين في مقر الكنيسة في الفنار بحضور وفد من كهنة الطائفة وشمامستها
ان كل مسيحي مشرقي في آخر ضيعة هو ذخيرة حية وشهادة ايمان وثبات وانه مطلوب منا ان نتضامن ونتكافل بعيداً عن اي اصطفاف او تفرقة او تسمية في نضالنا معاً من اجل شرق متنوع متعدد يحترم فيه كل انسان وكل جماعة.