صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2015-06-01 - حبيب افرام: تحد وجودي مسيحي مشرقي والموارنة رواد نهضة

في ندوة حول الموارنة عام 2050
الأب كميل مبارك: نبقى هنا لأن لنا الأرض والأيمان والتاريخ
حبيب افرام: تحد وجودي مسيحي مشرقي والموارنة رواد نهضة

أكد رئيس جامعة الحكمة الأب كميل مبارك ان الموارنة باقون مترسخون لأن لديهم ثوابت هي الارض وتعلقهم بها، دينهم وايمانهم المبني على صخر، تاريخ ضاج بالقديسين والشهداء، ذكرى اضطهادهم، حسهم المشترك ولو انهم يكادون يفقدونه، مصيرهم المشترك فيما هو أبعد من أي خصام سياسي، وتوافقهم على قواسم الحريات والسيادة وكرامة الانسان.
وقال رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام أن الموارنة هم زهرة السريان ونحن نعيّد لمار مارون ابننا وواحد من آبائنا وقديسينا، فهو ولد وعاش ومات سريانياً آرامياً. والموارنة ونحن، كلنا كمسيحيين مشرقيين امام تحد وجودي يطال اقتلاعنا من الجذور وتهجيرنا وقتلنا وذبحنا ومحو هويتنا ولغتنا وحضارتنا لنصبح ارقاماً في الهجرة. ودعا الموارنة للعب دور طليعي نهضوي مشرقي فيما هو أخطر من زواريب وحصص.
أين سنكون كلنا في عام 2050 هذا هو السؤال كيف نحضّر لغدنا كيف نؤسس لفكر جديد لشرق جديد.
جاء ذلك في ندوة بمناسبة عيد مار مارون اقامتها اللجنة الثقافية في الرابطة السريانية في مقرها في الجديدة وحضرها حشد من الآباء واعضاء المؤسسات. وجرى نقاش عميق في احوال الموارنة والمسيحيين.