صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2015-06-01 - حبيب افرام: مسيحيو الشرق اما مخطوفون اما مقتولون اما مهجّرون اما غرقى

غرق عائلة سريانية سورية بين تركيا واليونان
حبيب افرام: مسيحيو الشرق اما مخطوفون اما مقتولون اما مهجّرون اما غرقى!

أكد رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام أن غرق عائلة سريانية من مدينة الحسكة مؤلفة من عدة اشخاص من سوريا حاولوا الوصول من تركيا الى اليونان ولكن للأسف تعطل محرك المركب الذي كان ينقلهم مع عدد من المهاجرين في منتصف البحر. هو مأساة انسانية ووطنية ومسيحية ومشرقية وهي اختصار للضياع والاقتلاع ولحالة اليأس الذي أصاب بعض شعبنا من الدمار والقتل في سوريا.
هل مطلوب أن يموت مسيحيو الشرق على مرأى من كل العالم؟ هل نخسره اما بأن يخطف كالمطرانين والكهنة، أو يقتل كمئات الشهداء في ثلاث سنوات من حرب لم ترحم احداً، أو يهجر ويقتلع من قراه ومدنه أو يرحل هائماً شريداً لقمة سائغة في أيدي مزورين ومهربين ومهرّجين وكأن الجنة صارت ان يصل بأي طريقة وبأي ثمن الى أي ارض غريبة.
واسوأ ما يصيبنا اننا كلنا عاجزون عن اعطاء بصيص نور وأمل فقط نساعد بمساهمات بسيطة في صمود اهلنا ونبقي شعلة ما في انتظار اعجوبة في الشرق.