صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2015-06-01 - حبيب افرام: أين فكرٌ اسلاميٌ يتصدى لسبي النساء

حبيب افرام: أين فكرٌ اسلاميٌ يتصدى لسبي النساء


استغرب رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام أن يمر خبر سبي مئات النساء من قبل مجموعة سلفية اسلامية تدعى بوكوحرام في نيجيريا وتأكيد رئيسها أنه سيبيعهن في السوق حسب الشرع وكأن شيئاً لم يكن، وكأن كل الفكر والاحزاب والقوى والشخصيات – ما عدا بيان الأزهر – تعتبر ما حصل اما طبيعياً أو يجوز السكوت عنه أو مقبول أن لا يتصدى له العالم الاسلامي والمجتمع الدولي بكل ما أوتي من حزم وإرادة.
المسألة لم تعد اعتداءات على كنيسة – لماذا حرق المقاتلون في حمص كنيسة ام الزنار وهم يتركون المدينة من أين هذا الحقد- ولم تعد فقط عدم مساواة في الحقوق، إنها تمس جوهر أن نكون بشراً، معنى دور المرأة في الدنيا، نظرتنا الى هذه البدع والفتاوى والتصرفات والخطف والتنكيل دون ان يرف لنا جفن ودون أن نعلن حالة طوارئ سياسية وأمنية وعسكرية واجتماعية وتربوية واعلامية للتصدي لهذا الخطر على معنى الوجود.
لم يعد مسموحاً أن يُخطف وجه الاسلام هكذا. ولا مقبولاً أن لا ندرك حجم المأساة. أين في لبنان فكرٌ اسلاميٌ يتصدى لكل هذا.