صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2015-06-01 - حبيب افرام: أرحب بقرار في الكونغرس باعادة الكنائس

حبيب افرام: أرحب بقرار في الكونغرس
يطالب تركيا بإعادة الكنائس

أكد رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام انه في خضم كل هذا الجنون في المنطقة وتمادي حالات القهر والدم والتهجير والقتل، بدءاً من العدوان الاسرائيلي على غزة، الى صعود داعش تنظيماً اصولياً يسقط حدود الدول ويكفر الآخر ويهدم المساجد والكنائس ودور العبادة، الى امكانية قيام دولة كردية في شمالي العراق قد تكون مقدمة لما هو اسوأ، وفي ظل كل هذا، ومع غياب الرئيس المسيحي الوحيد من باكستان الى المغرب، وتزايد النزوح السوري حتى أصبح كارثياً، وفي غياب وعي لبناني عميق لضرورة تفاهم وطني للحفاظ على ما تبقى من كيان يتطلع المسيحيون فيروا أن العالم العربي والاسلامي غارق في غيابه ولا حلول ولا رؤية ولا اعتراف بمشاكله والدول الكبرى كأنها راضية عن كل ما يجري، لا تهتم، حتى ولو كان ثمن ذلك ابادات واقتلاع شعوب.
ان المسيحيين مدعوون الى نظرة جديدة الى أمورهم في لبنان والشرق. ان حق المسيحيين بالمواطنة والمساواة والحرية والكرامة في الشرق هي من حقوق كل انسان وكل جماعة. انَّ بارقة أمل في وعي الحقيقة المشرقية أتت من لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس التي وافقت على مشروع قانون يقضي بمحاسبة تركيا ومطالبتها بإعادة الكنائس السريانية والأرمنية والمسيحية التي سيطرت عليها بعد افراغ المنطقة من سكانها الأصليين.
اني أرحب بهذا القرار كنموذج حضاري للتعامل مع مبدأ الحق الذي لا يموت للشعوب مهما قهرت وهجرت.