صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2015-06-01 - قضية الحضور المسيحي في العراق هاجسنا

في لقاء بين التجمع السرياني في العراق والرابطة في لبنان:
قضية الحضور المسيحي في العراق هاجسنا


زار السيد انور هدايا رئيس التجمع السرياني في العراق مقر الرابطة السريانية والتقى رئيسها حبيب افرام ونائب الرئيس منصور قرنبي والأمين العام جورج اسيو واعضاء القيادة جورج قس حنا وجبران كلي. وجرى عرض مطول لأحوال المسيحيين في العراق.
واثر اللقاء صدر بيان مشترك جاء فيه:
أولاً: يعتبر التنظيمان ان إبادة ممنهجة حصلت ضد شعبنا في سهل نينوى، ونحمّل مسؤوليتها مباشرة الى الاصوليات التكفيرية بكل سمياتها، والى عجز الحكومة المركزية في بغداد، والى تلكؤ اقليم كردستان في دعم صمود أهلنا.
ثانياً: اننا نحث شعبنا على الصبر والايمان والبقاء والصمود رغم كل الآلام. وهذا ليس تمنياً فقط. انه صلب النضال. لا كرامة لنا دون ضيعنا وأرضنا. ستُهزم داعش وأخواتها ولو طال الزمان وسنعود الى قرانا. علينا ان نحمل قضيتنا بأيدينا وندافع عن عرضنا.
ثالثاً: ان قضيتنا ليست مساعدات انسانية وبطانيات. انها حقوق مواطنة ومساواة وأمن وحريات. على اننا نهيب بكل الدول العربية والغربية وبالحكومة العراقية بالاهتمام بالنازحين حيث هم في عنكاوا او دهوك او غيرها.
رابعاً: إننا نعتبر ان لبنان يبقى واحة مسيحية حرة ونرى في أهلنا الذين وصلوا الى لبنان أخوة نحاول بكل الطرق تأمين حياة كريمة لهم حتى لا يهاجروا، وحتى يبقى أمل ما في عودتهم الى ديارهم.
انها مسؤوليتنا كلنا.