صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2015-06-01 - حبيب افرام: ضوء من خطابي السيسي والصلح

حبيب افرام: ضوء من خطابي السيسي والصلح
هل يكون مسلمو لبنان طليعة فكرية؟

أكَّد رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام انَّ ضوءاً ما يلوح في أفق الفكر العربي الاسلامي في مواجهة التطرف والارهاب، فبعد مؤتمر الأزهر، يأتي خطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي طالب فيه بتنقية الخطاب الديني من النصوص التي تحرّض على العنف والقتل ليضع الأصبع على جرح عميق.
ان المعركة تبدأ بالفكر بالعقل بالمنطق. ان تجفيف منابع الفكر الالغائي صار ضرورة وطنية وعربية واسلامية. انها ثورة فكرية يجب ان يواكبها رجال الدين والثقافة.
ونوّه افرام ايضاً بخطاب نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية الوزيرة ليلى الصلح حمادة في رعايتها حفل جمعية الشابات المسلمات في الأوزاعي حيث قالت: "نحن في مقام الامام الاوزاعي رضي الله عنه الذي وقف يوماً ما بوجه الخليفة العباسي رافضاً تهجير المسيحيين أي مدافعاً عن العيش المشترك آنذاك. وأردفت في مولدك يا سيدنا محمد اصبحنا نقبض على ديننا وكأننا نقبض جمراً، بعثت فينا ديناً حنيفاً واليوم اضحى الاسلام عنيفاً، كنا خير أمة أخرجت للناس واليوم بتنا اسوأ الناس. ذبحوا وشردوا واستباحوا."
وقال افرام هذه هي أصوات صارخة تدعو الى نهضة حقيقية وتبشّر بوعي ومسؤولية، مقابل ناس تعيش في عصر حجري جاهلي تقتل فيه العمال الأقباط في ليبيا وكأنهم أعداء، وتحرق الكنائس في نيجيريا، وتذبح الأبرياء في العراق، وتدمّر الكنائس وتخطف المطارنة في سوريا.
وختم افرام أدعو مسلمي لبنان الى ان يكونوا طليعة فكرية تواجه التكفير وان يعلو صوتهم في العالم العربي والاسلامي رواد فكر حياة واحدة وكرامة كل انسان ومساواة.