صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2015-06-01 - حبيب افرام: النضال ليس نحيباً لكن السكوت جريمة

حبيب افرام: النضال ليس نحيباً لكن السكوت جريمة


أكّد رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام أنّ الاعتداء على المسيحيين وقتلهم والهجوم على كنائسهم صار هواية يمارسها كل ارهابي في أي منطقة دون ان يرف جفن لا لمجلس أمن ولا لأمم متحدة ولا لقوى دولية ولا لزعماء عرب ومسلمين. ان تفجير كنيستين في حي مسيحي في لاهور في باكستان مع 14 شهيد و70 جريح من قبل انتحاريين ينتمون الى حركة طالبان هو اسوأ عنوان للحقد ضدّ كل
آخر.
وأضاف افرام ان صرخة قداسة البابا حول اضطهاد المسيحيين الذي يسعى العالم الى اخفائه يجب أن تكون حافزاً لكل من يدّعي حضارة وفكراً وكرامة انسان انْ يثور ويتحرك وهذا ليس بكاء ولا نحيباً بل ثورة رفض وايمان راسخ بحقوقنا.

ان مسيحيي سهل نينوى في تهجيرهم القسري من أرضهم التاريخية، وآشوريي الخابور وأقباط مصر المذبوحين في ليبيا لا يتوهمون إبادة ولا هوايتهم الصراخ. ان المطلوب مؤتمر شامل لكل الأحزاب والتنظيمات لأن الوضع أكثر من مأساوي ولا يمكن ان يستمر هكذا على الأقل حفاظاً على ما ومن بقي وحتى لا نشهد آخر حضور لنا.
وأخيراً فليكف البعض عن استسهال ما يجري وتسخيفه وعن اعطاء تبريرات لهذه الجرائم.