صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-05-27 - بيان الرابطة السريانية

بيـــان

 

طالب رئيس الرابطة السريانية أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية حبيب افرام الحكومة السعودية بموقف واضح جريء ضد كل من يهاجم المسيحيين المشرقيين ويدعو الى التفرقة والحقد، وحثها على التصدي لما جاء على لسان رجل الدين السعودي محمد العريفي في خطبة الجمعة حيث انتقد الدول الاسلامية لأنها تضم الكنائس ويعلق ابناء الديانة المسيحية الصليب دون ان تتدخل الحكومات لهدمها.

وأضاف افرام لم يعد مسموحاً أبداً في ضوء كل ما يحصل من ماليزيا حيث حصل 6 هجومات على كنائس ومدارس للرهبان بسبب استخدام كلمة الله وكأن الله هو لفئة واحدة او دين واحد، وفي مصر حيث اطلق النار على مصلين وقتلوا وحرقت متاجر ومنازل، وفي الجزائر حيث احرقت كنيسة انجيلية، وفي العراق حيث يستمر التعدي على المسيحيين الاشوريين السريان الكلدان وآخرها اليوم في مقتل مواطن في الموصل، في ضوء كل هذا، لم يعد مقبولاً أن نسمع كلاماً تكفيرياً دون التصدي له. وقال افرام صحيح ان هذا ليس الموقف الرسمي للمملكة التي بادر خادم الحرمين الشريفين الى الدعوة الى مؤتمر حوار الاديان في مدريد والذي شاركت فيه، على ان هذا التصرف ولو كان فردياً يسيء الى وجه المملكة والى الدين الاسلامي. فهل يمكن أن نسمع تحركاً رائداً من النخب العربية والاسلامية أم انها ستبقى في كهفها.

وختم افرام انه صراع الفكر داخل الاسلام. فمن سينتصر فيه؟