صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-05-27 - حبيب افرام: النخب السياسية والدينية الاسلامية مسؤولة عن بقاء المسيحية المشرقية

في لقاء جمعهما في منزل السفير العراقي

السيد عمار الحكيم:  نعمل كل ما هو ممكن حتى لا نخسر الحضور المسيحي

حبيب افرام:  النخب السياسية والدينية الاسلامية مسؤولة عن بقاء المسيحية المشرقية

 

 

 

أكد رئيس المجلس الاعلى الاسلامي في العراق السيد عمار الحكيم ان هجرة المسيحيين من العراق هي واحدة من أبرز القضايا التي يتصدى لها كل عاقل ووطني، وانه يعمل من اجل امنهم وسلامتهم ودورهم وانه يؤمن بالشراكة الكاملة بين مختلف القوميات والأديان والمذاهب في بناء العراق ويرفض بشكل قاطع كل تطرف وحقد وتكفير. وأبدى استعداداً تاماً لمناقشة أي تدبير يمكن ان يشعر المسيحيين بالمساواة التامة.

جاء ذلك في لقاء جمعه مع رئيس الرابطة السريانية أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية حبيب افرام في دارة السفير العراقي عمر البرزنجي في الحازمية حيث جرى عرض لوضع المسيحيين في العراق، ولاحوال اللاجئين العراقيين في لبنان.

وقال افرام ان النخب السياسية والدينية العربية والاسلامية مسؤولة امام الله والتاريخ عما يصيب المسيحية المشرقية من تعديات وتكفير وهجومات وعدم مساواة وتهجير. وطالب بتدابير متنوعة تعطي الآشوريين والكلدان والسريان كشعب حقوقهم السياسية وامناً وسلاماً في وطنهم.

فلم يعد مقبولاً ان تبقى كنائسهم ومنازلهم ومكاتبهم عرضة للنهب ولا ان يبقوا هم مستهدفين بالاغتيال والتهديد والتهجير. وكأن هناك تساهلاً او غض نظر رسمي عما يحصل.

وختم افرام اذ نثمن مواقف السيد عمار الحكيم يهمنا ان نؤكد على ضرورة تشبث المسيحيين بأرضهم وقراهم وعدم السماح لفكرة الهجرة الى الغرب ان تتحكم بمصيرهم مشدداً على ان العراقيين في لبنان هم بين أهلهم داعياً الحكومة اللبنانية الى رعاية أكبر في كل ما يخص قضايا هؤلاء اليومية والحياتية.