صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-05-27 - بيان الرابطة السريانية

بيــــــــان

 

 

أكَّد رئيس الرابطة السريانية أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية حبيب افرام ان سكوت العالم العربي والاسلامي عن حفلات القتل الجماعي في العراق وعن استهداف طوائف او مذاهب بعمليات انتحارية وعن عمليات إبادة موصوفة هو أخطر حتى من هذه الجرائم التي لا يمكن وصفها إلا بالإجرام وتدل على ثقافة حقد وجهل والغاء وتكفير ليس ضد الاحتلال بل ضد أبناء الوطن الواحد.

وسأل افرام ماذا يعني ان تفجر انتحارية نفسها في مسيرة صلاة وذكرى شيعية وتقتل عشرات المؤمنين؟ ماذا لو ان هذا النهج تعمم على مناطق متنوعة وعلى بلاد المنطقة؟ وماذا لو تغلغل هذا الفكر في لبنان مثلاً وماذا تفعل الحكومة لمواجهته؟ وهل ندرك كلنا خطورة هذه الاعمال.

واضاف افرام يبدو اننا ننام على بركان قابل للانفجار في اي لحظة ونمني النفس بأن كل شيء على ما يرام.

ودعا افرام القيادات العربية والاسلامية الى التصدي المباشر لهذا الفكر عبر مراجعة شاملة وعبر دراسة عميقة لجذوره واصوله وكيفية انتشاره لوضع آلية عمل متكاملة لمحاربته وإلا فان المنطقة مقبلة على مزيد من التصدع على قاعدة الاقتتال بين المذاهب ورفض الآخر مطلقاً، حتى رفض حقه في الحياة.