صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-05-27 - بيان الرابطة السريانية

بيـــــــــان

 

 

عقدت الرابطة السريانية اجتماعاً لها برئاسة  حبيب افرام في مقرها في الجديدة وتداولت في امور متنوعة منها إعادة اطلاق صندوق التعاضد السرياني والاستعداد لافتتاح ناد اجتماعي رياضي ثقافي في المتن في الشهر المقبل. واثر اللقاء اذاع الأمين العام جورج اسيو البيان التالي:

أولاً:  تتوقف الرابطة بألم شديد وقلق متزايد حيال ما يجري من قتل منهجي شبه يومي لأبرياء مسيحيين سريان اشوريين كلدان في العراق عامة وفي الموصل خاصة، متسائلة هل صار هذا الاجرام شيئاً عادياً مقبولاً من الدولة والحكومة العراقية وقدراً لا ردّ له؟ وهل صار حتى التذكير والكلام عن هذه المجزرة المستمرة يخدش آذان المسؤولين في العراق؟ وهل مطلوب ان يندثر المسيحيون بصمت وان يهجروا على مهل دون ضجيج ودون حتى مراسم دفن؟

 

ثانياً:   تستغرب الرابطة أن تبقى اخبار الاقتتال داخل المخيمات الفلسطينية خبزاً يومياً للبنانيين منذ أربعين عاماً دون أن تتجرأ الدولة اللبنانية حتى لمحاولة حلّ. أليس هذا سبباً كافياً لفوضى انتشار السلاح، ولفوضى أمنية؟ ألا يمكن لحكومة تدّعي الوفاق الوطني أن تجعل في أولوياتها الامنية وضع تصور شامل لسحب سلاح الفلسطيني؟

 

ثالثاً:  خسرت الرابطة صديقين عزيزين كبيرين هما نيافة المطران نرساي ديباز رئيس كنيسة المشرق الاشورية وهو أحد ابرز المناضلين من اجل حقوق الطوائف المشرقية في لبنان والعراق خاصة، وكذلك الشيخ سيمون الخازن رئيس مجلس إدارة صوت لبنان ومديرها العام وهو المدافع عن الحريات الاعلامية وصوتا صارخا من اجل عزة وطن وكرامة انسان.

 

ان الرابطة تتقدم من كل من احبهما ومن كل الشعب المسيحي المشرقي ومن كل من واكب اخبار صوت لبنان بواجب العزاء الحار.