صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-05-27 - بيان الرابطة السريانية

بيـــــــــان

 

علّقت الرابطة السريانية في بيان لها اليوم على تقرير وزارة الخارجية الاميركية وعلى تصويت مجلس النواب السويدي فقالت:

1-  أليس من الغريب ان يتطرق تقرير سنوي لوزارة الخارجية الاميركية الى "تمييز منظم وواسع في لبنان ضد الاقليات" في وقت لا تسعى فيه الحكومة اللبنانية الى سماع أصوات أبناء هذه الطوائف الصارخة ابداً انها تريد المساواة؟

فبغض النظر عن رأينا أو تقييمنا للتقارير السنوية الاميركية او سياساتها فان اهتمامها ولو المبدئي بالمساواة التامة بين كل انسان وكل لبناني لجدير بالاحترام.

2-   ان تصويت مجلس النواب السويدي بالاعتراف بالمجازر التي حصلت مطلع القرن الماضي في الدولة العثمانية ضد الارمن والسريان الآشورين الكلدان ولو بفارق صوت واحد، وتحت الحاح المنظمات المسيحية المشرقية في اوروبا تبرهن ان الشعوب لا تموت ولا تسكت عن حقوقها.

ان الرابطة التي كانت سباقة في طرح هذه القضية في المحافل الدولية والتي تكلم باسمها رئيسها في قلب جامعة اسطمبول عام 2006 مطالباً الحكومة التركية بعدم الاستمرار في تجاهل ونكران ما حصل، داعياً الى مسامحة عميقة وطي صفحة تقوم على الاعتراف بما حصل ومتابعة تعبيد طريق من العلاقات، تنظر الى تحريك هذا الملف من الولايات المتحدة الى السويد على انه إشارة الى تركيا لإعادة نظر في موقفها الرافض لأي اعتراف.