صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-05-27 - بيان الرابطة السريانية

 

بيـــــان

 

زار رئيس الرابطة السريانية أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية حبيب افرام رئيس تكتل الاصلاح والتغيير العماد ميشال عون في مقره في الرابية وجرى عرض للأوضاع المسيحية واللبنانية والاقليمية واثر اللقاء اذاع افرام البيان التالي:

 

أولاً:  في ظل القلق الذي ينتاب المسيحيون من اخبار متنقلة عنوانها دائماً الهجوم والقتل والتهجير ضد المسيحيين في المنطقة لأسباب متنوعة من النزيف المستمر في العراق، الى الحوادث الطائفية في مصر، الى الهجوم على أبرياء في نيجيريا وتجدد العنف العرقي، الى تهديد رئيس الوزراء التركي بترحيل مئة الف أرمني من أسطمبول، تداولنا في همّ المسيحية المشرقية ودورها. وطالبت العماد بتكثيف العمل على ان يكون لبنان منارة دفاع عن المسيحية المشرقية من منطلق الجسر والحوار والانفتاح ولكن مع الدفاع المستميت وبصوت صارخ ضد كل تعد وكل محاولة لاقتلاع شعب أو لعدم اعطائه حقوقاً كاملة.

 

ثانياً:  في ظل استمرار تهميش الطوائف الست المشرقية في هذا النظام السياسي، من عدم توزير أي من ابنائها منذ الاستقلال، الى عدم اعطائها ما تستحق في عدد النواب وهو 3 على الأقل، الى عدم الالتفات الى حضور ابنائها في الإدارة، الى تغييب تمثيلها حتى في طاولة الحوار، طالبنا العماد عون ان يحمل هاجس هذه الطوائف في تحركه وفي تكتله ومع نوابه. ان شعور أي مواطن لبناني بالغبن وبعدم المساواة يقوّض هذا النظام، وشعور اي مسيحي بأنه منتقص الحقوق دون ان يتضامن كافة المسيحيين معه طعنة للروح المسيحية.

 

وأخيراً قدمت للعماد عون كتاب ثقافة السريان في القرون الوسطى تأليف نينا ليفسكايا وترجمة الدكتور خلف الجراد الصادر عن دار عشتروت ودعوته الى حفل توقيع الكتاب وتكريم الاستاذ يعقوب قريو الناشر في المركز الثقافي السرياني.