صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-01 - بيان الرابطة السريانية

بيــــــــان

 

زار النائب العراقي يونادم كنّا أمين عام الحركة الديموقراطية الآشورية زوعا مقر الرابطة السريانية والتقى رئيسها حبيب افرام وجرى عرض معمق لنتائج الانتخابات النيابية العراقية حيث حصلت الحركة على 3 نواب من أصل 5 هم الكوتا المسيحية. وهنأ افرام كنا على ترؤسه أول كتلة نيابية مسيحية في العراق رغم الاجحاف الذي حصل في عدد الكوتا المسيحية واعتبر ان العراق أمام مفترق قد يبشر بالخير بالنسبة الى تعاطي الحكومة مع قضية تهجير واقتلاع واستهداف المسيحيين.

وزار كنّا وافرام العماد ميشال عون رئيس تكتل الاصلاح والتغيير في منزله في الرابيه وتناول البحث احوال المسيحيين في الشرق ودورهم وسبل التنسيق والتضامن بينهم.

واكد كنّا ان الأولوية الآن لانتظام المؤسسات العراقية من رئاسة الجمهورية الى حكومة تأليف، وان أهم ما يعمل عليه هو تثبيت المسيحيين بكافة مذاهبهم في أرضهم وقراهم والسعي لتتحمل الدولة مسؤولياتها كاملة في الأمن والحرية والمساواة. وشدد على انه، كما كل مسيحي عراقي يشعر ان لبنان وطنه الثاني وانه يبقى عصب المسيحيين في الشرق.

وكان كناّ وافرام قد شاركا في مؤتمر التسامح الديني في العراق الذي دعا اليه مركز الدراسات العراقية بالتعاون مع مؤسسة هنريش بول مع نخب دينية وفكرية وأكاديمية في أوتيل روتانا – بيروت منها رئيس أساقفة كركوك للكلدان لويس ساكو والوزير السابق للمجتمع المدني في كردستان جورج منصور ومفتي الديار العراقية رافع الرفاعي وأمين عام المزارات الشيعية نائل الموسوي وأعضاء مجلس النواب العراقي ميسون الدملوجي ووثاب شاكر وحنين قدو ورئيس طائفة الصابئة ستار جبار الحلو ومدير عام الاوقاف الايزيدية خيري بوزاني.