صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-01 - افرام: مسؤولية تاريخية على حكومة عراقية لا تفعل شيئاً

استنكاراً لإصابة أكثر من مئة طالب مسيحي في تفجير في العراق

افرام: مسؤولية تاريخية على حكومة عراقية لا تفعل شيئاً

أدعو الى مؤتمر استثنائي لمسيحيي العراق

 

 

أكد رئيس الرابطة السريانية أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية  السيد حبيب أفرام في اتصال مع قناة عشتار عن سخطه واستنكاره لأستمرار أستهداف أبناء شعبنا في العراق لاسيما اثر اصابة اكثر من مئة طالب في حافلاتهم في سهل نينوى جاء فيه:

اما آن لهذا الليل الطويل أن ينتهي اما آن لهذا الاجرام الذي ينتقم من المسيحيين من عصب هذه الارض من روحها ومن ملحها ان ينتهي.  أين الحكومة العراقية؟ لم يعد ينفع شيئا يريدون دفن المسيحيين المشرقيين أحياء. ممنوع عليهم العمل ممنوع عليهم التربية، المدرسة، الجامعة فإلى متى ينتظر هذا المواطن البسيط الى أن يلقى حتفه عبر تفخيخ من هنا وتهديد من هناك وتفجير من هنالك. اننا كما دائما ليس لدينا إلا الصراخ وإلا لفت النظر وإلا تحفيز القوى والحكومات على التطلع لما يجري في العراق لكن لا حياة لمن تنادي. ان الحكومة العراقية مدعوة الى اعلان حالة الطوارئ والى جواب تاريخي عن مسؤوليتها تجاه كل ما يجري وخاصة مسؤوليتها المطلقة في حماية كل مواطن عراقي وبالأخص المسيحيين العراقيين. ربما من هذه الدماء يجب أن نتطلع الى شئ ملموس أنا أدعو من هنا القيادتين اللتين برهنتا في الانتخابات الأخيرة انهما قادرتان على ربح معارك انتخابية الى مؤتمر استثنائي يحضره النواب الجدد والأحزاب والوزراء السابقون والجمعيات وكل المعنيين بهذا الشأن يعقد في بغداد أو أربيل أو سهل نينوى لكي نطلع بصوت صارخ لا يمكن أن نموت ونحن صامتون.