صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-01 - بيان الرابطة السريانية

بيـــــــان

 

 

عقدت الرابطة السريانية اجتماعها الدوري في مقرها في الجديدة برئاسة حبيب افرام وتداولت في امور متنوعة واثر اللقاء اذاع الأمين العام جورج اسيو البيان التالي:

 

أولاً:  في اليوم العالمي للاجئين تؤكد الرابطة ان على لبنان الذي ساهم في شرعة حقوق الانسان ان يكون مثالاً في معاملة كل من اضطرتهم ظروف سياسية أو أمنية او حتى اقتصادية الى النزوح والاقامة او العمل فيه. ان احترام كل انسان واي انسان وحقوقه هو في صلب جوهر معنى وطن نتغنى بثقافته. لا بد من معالجة ملف الفلسطينيين بكل ابعاده على قاعدة اعطائهم ما يسهل أوضاعهم الانسانية والاجتماعية وبنفس الوقت اغلاق ملف السلاح داخل وخارج المخيمات والتشديد على رفض التوطين او اعطاء اي اشارة بالتمهيد له. ولا بد ايضاً من لفت النظر الى قضية اللاجئين العراقيين بيننا الذين نطالب لهم دائماً بمعاملة لائقة تتخطى جمود بعض القوانين. ان اشعار هؤلاء أنهم بين أهل وتسهيل اقامتهم وحياتهم واجب انساني.

 

ثانياً:  اثر توزيع منشور يدعو المسيحيين الى ترك قراهم في ضواحي صيدا وانفجار عبوة في زحلة قد تكون تعد لأهداف ارهابية، تحذر الرابطة من تصاعد الخلايا الاصولية والفكر الالغائي وتطالب بحزم من الحكومة ان تأخذ هذا بمنحى جدي وان تضرب بيد من حديد وان لا تسمح أبداً باستغلال اي ثغرة امنية. ان الرابطة تخاف من تجربة العراق حيث وزعت نفس المناشر ضد المسيحيين وحيث استهدفوا بكنائسهم وأماكن عملهم. ان ما يريح هو موقف الحكماء من القوى والاحزاب الاسلامية التي تقف هي في وجه هذه الفتن مؤكدة على الوحدة والعيش المشترك.