صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-01 - بيان الرابطة السريانية

 

إثر لقائه البطريرك زكا عيواص

حبيب افرام: قضية مسيحيّي المشرق تبدأ في عقولنا وفي ايماننا بأرضنا

 

 

زار وفد من قيادة الرابطة السريانية ضم رئيسها حبيب افرام ونائب الرئيس منصور قرنبي وأمينها العام جورج اسيو بطريريك السريان الارثوذكس مار اغناطيوس زكا الاول عيواص في مقره الصيفي في العطشانة - المتن وتداول معه في شؤون الطائفة وشعبها في الشرق وفي بلاد الانتشار.

وإثر اللقاء قال افرام: انَ هم ّومصير المسيحية المشرقية هي جوهر قضيتنا ونضالنا ومع بطريرك انطاكية لا بد من البحث بعمق في هذه التحديات المذهلة التي تطال شعبنا وكنيستنا وأهمها وأخطرها على الاطلاق هجرة او تهجير المسيحي من أرضه التاريخية وقراه ومدنه. ان ما هو مطلوب وخاصة من الكنيسة إعادة كلمة العصب والهوية والرؤية، لأنها اذا لم تحمل رسالة التجذر في الارض والشهادة هنا حيث شعت المسيحية فانها ستفقد دورها والحضور والرمزية.

وناشد افرام المسيحيين ان يفكروا بعقولهم ويقاوموا ويتشبثوا بمشرقيتهم وان لا تغرهم بعض الامتيازات في الغرب لأنهم وان ربحوا القليل على الصعيد المالي والاجتماعي فانهم سيخسرون ما لا يقدر بثمن وهو هويتهم وكيانهم وتاريخهم.