صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-01 - حبيب افرام: لماذا المسيحي مكسر عصا؟

اثر زيارته العماد عون في الرابية

حبيب افرام: لماذا المسيحي مكسر عصا؟

 

 

زار رئيس الرابطة السريانية أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية حبيب افرام العماد ميشال عون في دارته في الرابية وتداول معه في شؤون متنوعة واثر اللقاء قال افرام:

لا شك ان هناك ضياعاً على مستوى صناعة القرار الوطني والمصلحة اللبنانية العليا بسبب افتقار الحكم الى التضامن والوحدة الحقيقية وبسبب ارتباطات قوى عديدة بالخارج وبمشاريعه. وان هناك قلقاً كبيراً عند المواطن من التجاذب السياسي الحاد بعيداً عن الهموم اليومية الحياتية المعيشية.

وفي خضم منطقة مفتوحة على ازمات، من غياب تسوية سلمية عادلة للقضية الفلسطينية  ودون اي حل لمشكلة اللاجئين الى سؤال مصيري عن مستقبل العراق وأزمته، الى مسار ما يجري في السودان وامكانية بروز دولة جديدة في صيغة ما، وفي تصاعد الاصوليات وتهديداتها، يقف لبنان على خط النار دون رؤية موحدة.

في كل هذا، تبرز قضية الحضور المسيحي في الشرق ودوره على ابواب سينودس الشرق الأوسط، وأمس سمعنا تهديداً مباشراً من مسؤول في القاعدة ضد المسيحيين في السعودية، وقبلها قرأنا عن حزب لبناني اسلامي يريد إعادة المسيحيين أهل ذمة في لبنان، وثبت وسائل اعلام مرئية برنامجاً عن السيّد المسيح من منظار مسلم لا تحترم فيه ثوابت واصول الدين المسيحي ونظرة وايمان المسيحي بالسيّد المخلّص، فيه عدم مراعاة واحترام لقيمنا ولفكرنا ولديننا. وكل هذا الكلام ليس استثماراً سياسياً ولا محاولة تفرقة بلْ رسم لصورة.

تباحثنا بعمق مع العماد عون بكل هذا وفي أين نحن؟ الوطن الى أين؟ أصلاً ما هو الوطن والمواطن وأي قيم نعلمها في لبنان؟ وتطرقنا الى احوال الطوائف الست الصغيرة وحرمانها المزمن وتناقشنا في كيفية الاعداد لاقتراح نيابي لتمثيل حقيقي ولحضور في كل الادارة.