صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-01 - حبيب افرام: نحن نضيء شمعة في ظلام الحضور المسيحي في الشرق

افتتاح نادي"نشرو" في جبل لبنان

 ليلى الصلح: لو حكم التاريخ بين شعوب المنطقة لكنتم في الطليعة

حبيب افرام: نحن نضيء شمعة في ظلام الحضور المسيحي في الشرق

 

 

اقامت الرابطة السريانية حفل افتتاح " نادي نشرو النسر" برعاية وحضور معالي السيدة ليلى الصلح حمادة، نائب رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية. حضرها النائب: ابراهيم كنعان ممثلاً العماد ميشال عون، النائب هاغوب بقرادونيان، النائب السابق مروان ابو فاضل، العقيد الياس يوسف ممثلا قائد الجيش ،  الرائد ريمون خوري ممثل مدير عام الامن العام، الرائد جرجس ابو ناضر ممثلا اللواء اشرف ريفي، فدوى يعقوب عضو المكتب السياسي الكتائبي ،الارشمندريت عمانوئيل يوحنا راعي كنيسة المشرق الاشورية، الاب بول كولي ممثلا المطران دانيال كورية، الاب الياس جرجس، الامير حارس شهاب أمين عام لجنة الحوار المسيحي الاسلامي، العميد بطرس ابي نصر ممثلا رئيس الرابطة المارونية جوزف طربيه، السفير عبدالله بو حبيب، أنطوان جبارة رئيس بلدية الجديدة ، جاك صراف رئيس جمعية الصناعيين الأسبق، مسعود الاشقر أمين عام التجمع من اجل لبنان، جويل بحلق ملكة جمال لبنان السابقة ، الاعلامية ماتيلدا فرج الله، زياد عبس القيادي في التيار الوطني الحر، وفد الرابطات اللبنانية المسيحية: الدكتور جان سلمانيان، جورج سمعان، الدكتور جورج عزو، ادوار بيباوي، المحامي انطوان قاصوف، ايلي تنوري عضو بلدية الجديدة، وليد بو سليمان، د.ايلي مخائيل امين عام الهيئة الوطنية للطفولة ،جورج سولاج رئيس نادي مطر السرياني، حبيب شماس،العميد المتقاعد جان شمعون، داوود ابراهيم عضو المجلس الملي في جبل لبنان، مالك مالك عضو المجلس الملي في بيروت، الكاتب هنري كيفا، عصام متي، سمير حداد،د.الياس ملكي، ميشال قرنبي، طوني صباغ، هنري جبلي، عبد المسيح طرزي، حنا دكتوريان، جوزيف مقدسي، شمعون ايشو، ومن قيادة الرابطة: جورج شاهين، جورج اسيو، منصور قرنبي، يعقوب اسمر، جبران كلي، سهام الزوقي وعدد من المهتمين قدمت الحفل الآنسة مارغريت خشويان مديرة موقع طيباين في الرابطة.

استهل الحفل بالنشيد الوطني اللبناني قدمه فوج هنيبعل من الكشاف السرياني اللبناني.

 ثم كانت كلمة للاعلامية ماتيلدا فرج الله تحدثت فيها عن عمل الرابطة الدؤوب في خدمة الطائفة السريانية  وكيف ان حبيب علمها التفاني والمثابرة وعمل المؤسسات والانتماء لهوية سريانية حضارية، وكيف ان ليلى الصلح علمتها كيف ان لا حدود للعطاء من اجل الناس وتمنت ان يكون النادي خطوة جديدة نحو مستقبل افضل .

ثم كانت كلمة  الملفونو حبيب افرام قال فيها:

تحتار معها

إن تكلمت لغة المديح والقلب – وأنتَ متهم سلفاً بالانحياز اليها – صداقة –

ان يُقال لأنها العطاء.

وإنْ خرست عن الحق – وأنت متهم بأنكَ بعض صداه

ان يُقال اننا لسنا أوفياء

ونحن معشر السريان الوفاء جبيننا.

اني اتحدى أن تجد لبنانياً واحداً لا يشارككَ الشعور بأنها ترشرش كرم- مؤسسة الامير الوليد بن طلال الانسانية – كالبركة تساوي بين المناطق والطوائف والجمعيات

كأنها ملاكٌ حارسٌ تحقق بعض الاحلام والتمنيات

في وطن يتقزم فيه كل شيء ويريد بعضهم ان يسرق منا حتى لذة الحلم.

 

إن هذا النادي نشرو النسر لم يكن لنراه لولا دعمها، إنه شمعة في زمن ظلام، نعيد فيه إحياء تراث في عالم المطبخ والمأكولات الشعبية التاريخية لأهلنا والذي ستعده وتقدمه عشرات السيدات وتعلمه لأجيالنا، وتراث ثقافي وفولكلوري عبر فرقة دبكة تقليدية ونهضة رياضية ونقدّم لأهلنا ولأبناء المنطقة ساحة تلاقٍ اجتماعي راقٍ بشكل شبه مجاني لأن النادي لا يبغي الربح المادي وليس مشروعاً تجارياً. وهو مولود جديد نضيفه الى عائلة الرابطة بعد المقر، من  "تيباين"  الموقع و التقرير اليومي عن مسيحيي الشرق، والمركز الثقافي والمكتبة الى صندوق التعاضد الصحي. واعدين أننا طالما فينا عرق ينبض سنبقى على عهدنا للسريان وللبنان ، الذي هو قلب الله،  لمن لا يعرف- لِب نون-

ألف وردة وشكر، لكل من ساهم معنا مادياً ومعنوياً ولكل الحاضرين بيننا اخوة ورفاقا،  واسمحوا لي ان انوّه بشكل خاص بجهود شخصين تابعا كل تفاصيل العمل الأمين العام جورج اسيو في كل التجهيز وأمين السر جورج شاهين في الإدارة.

أيتها الوفيرة  نبلاً

لكِ فرح أنكِ مؤسسة بحجم دولة

ولهم تعاسة انهم دولة ولا مؤسسات

ولنا اننا نحبكِ وشماً في ذاكرة شعبنا ونصلي لكِ دائماً

بلغة السيّد " أبون دبشمايو"  حتى يحفظك الرب.

وأخيراً، اقبلي منا هدية رمزية بلغة القرآن الكريم آية تقول " وإن شكرتم لأزيدنُكم"

وقدم الملفونو افرام اللوحة بتوقيع الفنانة لينا كيليكيان

ثم كانت كلمة راعية الحفل معالي السيدة ليلى الصلح حمادة:

كلما دخلت الى هذه المنطقة اشعر بقمة العطاء واشعر ان أي عمل فيها يكاد يكون من أهم اعمال وانجازات مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية، لانها قلب المدينة النابض فهي من ضمن اكثر المناطق في بيروت اكتظاظا بالسكان ومن اكثر المناطق التي تضم عمالا وصناعيين وتجارا، واحتضان هؤلاء وتأمين الدعم لهم يشكل اساسا في العمل الانساني والاقتصادي.

اشعر بقمة العطاء لان المؤسسة وقفت الى جانب هذه المنطقة في شدتها وفي فرحها.

وقت الشدة حين وقفت الى جانب اهاليها وأعادت بناء المنطقة الصناعية التي تضررت بفعل الانفجار الذي اصابها قبل سنوات.

 وقت الفرح حين كان لي الشرف ان اقوم باضاءة زينة الميلاد في الشارع الرئيسي فيها.

واليوم اجد نفسي وسط اهاليها مجددا لنستقبل من خلال هذا المركز الرياضي والثقافي شباب المنطقة يستمتعون باوقات فراغهم بالرياضة والترفيه ،  وسيدات المنطقة عموما وسيدات الطائفة السريانية الكريمة يعيدون احياء التراث السرياني من خلال التحضير لوجبات سريانية قد بدأت تنحسر مع الزمن وينحسر معها التراث.

هذا المركز الذي تشرف عليه الرابطة السريانية يمدنا بالاطمئنان لان الرابطة توفر له الغطاء الفكري والثقافي الذي عودتنا عليه.

بالامس تعاونا سويا من اجل ارساء مكتبة تراثية عريقة واليوم نحن معا لنلقن شبابنا تراثهم وحضارتهم ونجمعهم في بيئة وطنية صحيحة بعيداً عن الانقسام الديني والطبقي. فالطائفية من جهة، أصبحت عنوان التفرقة وهي في الحكم عنوان الوحدة،

عليها تُبنى الاوطان وتُؤلف الحكومات والجوع من جهة، يجهل حقوق الديموقراطية ولكنه يعرف حق الحياة.

هل كُتِب على المواطن أن يستجدي طائفته ليأكل؟

أيها الشعب السرياني الكريم

لو حُكِّم التاريخ على هذه المنطقة وبين شعوبها لكنتم في الطليعة لأن الحكم الأمثل أصالة وليس وكالة. أدامكم الله للبنان وجوداً وازدهاراً. وشكراً.

تخلل الاحتفال جولة على كافة اقسام النادي الذي يتألف من ثلاثة طوابق فيها ألعاب: كرة طاولة ، بيبي فوت ، بلياردو وكرامبول ، انترنت، مطبخ .

وفي الختام أقيم حفل كوكتيل للمناسبة.