صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-01 - حبيب افرام: نبقى شهوداً لنهضة الشرق

في عشاء تراثي في عيد الصليب

حبيب افرام: نبقى شهوداً لنهضة الشرق

 

 

أكد رئيس الرابطة السريانية حبيب افرام أن الصليب هو العلامة الفارقة في تاريخ المسيحيين فهو الذي يربط الأرض بالسماء عبر تجسّد الاله ليصبح واحداً من بني البشر، لكن العلامة الصارخة هي أننا خاصة كمسيحيين مشرقيين غير واعين لعمق معنى هذه الشهادة ولمغزى حضورنا ودورنا. اننا لسنا صدفة هنا. واننا مسؤولون عن مصيرنا ومستقبلنا وعن حياتنا المشتركة مع المسلمين. فهلْ نحن مؤمنون حقاً وهل نقبل بعبء التاريخ على أكتافنا أم نفتش عن عيش أسهل في دنيا الاغتراب.

جاء ذلك في كلمة ألقاها في حفل عشاء أقامه "نادي نشرو" لسيدات ناشطات في الحقل الاجتماعي والثقافي والتربوي وحضره عدد من الآباء ورؤساء المؤسسات السريانية وبعض المغتربين.

وقال افرام: عجيب أمر هذا الوطن، دائماً على حدّ السؤال، دائماً في حالة قلق ، دائماً في صلب تجاذبات. يبدو انه مكتوب علينا ألا نتعلم شيئاً لا من عبر التاريخ ولا مما فعلت أيدينا.

وختم: رغم كل الأجواء الملبدة، فان قدرنا ان نكون شهوداً لنهضة شرق على درب حقوق كل انسان وكرامته.