صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-01 - حبيب افرام: حقوقنا السياسية ليست منة ولا استجداء

 

اثر لقائه مطران اميركا للكلدان مع وفد المنبر الديمقراطي الكلداني

حبيب افرام:   حقوقنا السياسية ليست منة ولا استجداء  

                                                         

 

استقبل رئيس الرابطة السريانية أمين عام اتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية حبيب افرام مطران اميركا للكلدان ابراهيم ابراهيم يرافقه وفد من قيادة المنبر الديمقراطي الكلداني ضم الدكتور نوري منصور وقيس ساكو وعادل بقال وشوقي مونجا و السيدين ساهر يلدو وفوزي دلي من اذاعة صوت الكلدان.

 

حضر اللقاء أمينة الداخلية سهام الزوقي، واستمع افرام الى شرح معمق عن الحالة العراقية وواقع المسيحيين فيه وعن التحرك الواسع للانتشار خاصة في الولايات المتحدة الاميركية لدعم الحقوق ولمساعدة الناس على الصمود، وعن جولة الوفد في الشرق الاوسط من العراق الى لبنان ثم سوريا والاردن.

 

واطلع الوفد على نشاطات الرابطة وابدى اعجابه الشديد بالمركز الثقافي السرياني معتبراً اياه صرحاً فكرياً ثقافياً ثم زار الوفد نادي نشرو بحضور امين السر جورج شاهين ورئيس لجنة الشباب جبران كلي.

 

واثر اللقاء قال افرام:اننا كلنا رفاق نضال وشهادة حياة من اجل المسيحية المشرقية، من اي موقع او جبهة او منبر اوتيار او رابطة او حركة،بأية تسمية قومية او مذهبية، لا تفرقنا اية حساسية، رغم ان البعض لا يفهم ضرورة الوحدة والنظرة المشتركة الى المستقبل والتحديات، مع احترام اي خصوصية واي توجه.

 

لا شك ان المطلوب تشاور أعمق، لاننا نخسر يوميا في نزيف لا يتوقف من الهجرة . لان حقوقنا صارت استجداء او منة ولان دمنا  محلل ولان لا أحد يود ان يتحمل مسؤوليته، لا في عالم يدعي انه حر ويكذب في انه يدافع عن حقوق الانسان، ولا في عالم عربي اسلامي لا يثمن التنوع والتعدد ولا ويفهم جوهر معنى حضور المسيحيين مواطنيين متساوين لا رعايا ولا درجة ثانية.