صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-03 - بيان الرابطة السريانية

بيـــــان

 

 

عقدت الرابطة السريانية اجتماعها الدوري في مقرها في الجديدة برئاسة حبيب أفرام وتداولت في جدول أعمالها  وأمور متنوعة وإثر اللقاء أذاع الامين العام جورج أسيو البيان التالي:

أولاً: رحبت الرابطة بموقف رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرازاني الذي دعا فيه كل اللاجئين من مسيحيي العراق الى المجيء الى الاقليم متعهداَ بحفظ كل الحقوق السياسية والدينية والامن والإستقرار. ان هذه الدعوة تعطي مثالاً إيجابياً على تحسس العقل الاسلامي لمأساة المسيحيين في بلاد الرافدين. وكنا نتمنى ان نسمع كلاماً على أعلى مستوى عراقي يشدد على انه لن يسمح تحت أي ظرف بتهجير مسيحيي بغداد وأنه سيفعل المستحيل في الامن والاستقرار والحقوق ليشعر كل مسيحي  أنه بين أهله موفور الكرامة. كما نوهت الرابطة ببيان عدد من المثقفين العرب في باريس دعماً لهذه القضية، وتخص الكاتب العراقي السيد حيدر سعيد الذي عنون مقالة رائعة، أنا مسيحي معتبراً ان المسيحية لم تعد مذهباً ولا عقيدة بل هي فكر واختيار سياسي  وان دعمها هو دفاع عن روح المواطنة في بلادي.

ثانياً: تستغرب الرابطة ان تبقى قضية حقوق المجموعات المسيحية في الشرق منة أو هبة من حزب أو حاكم، وما يجري في الإنتخابات المصرية خير دليل، فالحزب الحاكم يرشح فقط عشرة أقباط على لوائحه من أصل 700، رغم انهم يشكلون ما لا يقل عن عشرة في المئة من الشعب المصري ويحق لهم عشرات من المرشحين والنواب. هكذا يكون التهميش.

ثالثاً: تتقدم الرابطة من اللبنانيين والعرب والمسلمين بأطيب التهاني  بمناسبة عيد الأضحى متمنية ان يعيده على الجميع ولبنان ينعم بالامن والسلام والاستقرار والمنطقة تنحو نحو العدالة واسترجاع الحقوق والتقدم.