صوت المسيحيين في الشرق

تصدر عن اللجنة الاعلامية في الرابطة السريانية

2016-06-03 - بيان الرابطة السريانية

بيان

 

 

عقدت الرابطة السريانية إجتماعها الدوري في مقرها في الجديدة برئاسة حبيب أفرام وتداولت في امور متنوعة. وإثر اللقاء أذاع الامين العام جورج أسيو البيان التالي:

 

 

أولاً: رحبت الرابطة بمطالبة الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى " بوقف فوري للتمييز ضد المسيحيين في الدول العربية" لكنها سألت كيف يمكن تنفيذ هذا. ولماذا لا يدعو السيد موسى الى اجتماع خاص فوري جدول أعماله بند واحد كيفية وقف التعديات على المسيحيين وسبل أشعارهم في الدساتير بالمساواة التامة.

ورحبت الرابطة بتعيين مسيحية في مجلس شورى الدولة في البحرين هي هالة قريصة رغم ان المسيحيين فيها لا يتجاوزون ألف مواطن وهذا تعبير حقيقي عن التمييز الإيجابي وعن نظرة الاحترام التام لكل مواطن وحقه.

 

ثانياً: تستغرب الرابطة مناخ الحقد والعنف ضد أقباط مصر من فئات متطرفة ومن تعاطي الدولة مع هذا الملف. فهل بناء كنيسة أو ترميمها هو قضية وطنية كبرى. وهل تضيق رحابة مصر- أم الدنيا- بعدد الكنائس فيها؟ وهل تحول امرأة مسيحية الى الإسلام أو لا هو هاجس مصر بكل ثقلها التاريخي؟ وهل توقيف 156 قبطياً هو حل أمني يساهم في تهدئة الخواطر؟ ان مصر مدعوة كدولة الى نظرة مختلفة للتعاطي مع مواطنيها الأقباط على قاعدة حقوق متساوية في التمثيل. فهل يعقل ان يقتصر تمثيل الأقباط في مجلس الشعب على تعيين بعض منهم بدل أن تسمح الانظمة الإنتخابية بإيصال ما لا يقل عن أربعين قبطي؟ وهل يستمرهذا التهميش؟

 

ثالثاً: يشارك رئيس الرابطة في " مؤتمر التعايش والتسامح الإجتماعي تحت عنوان أطياف العراق مصدر تراثه الوطني" بدعوة من وزارة حقوق الانسان العراقية في أربيل في 30/11/2010 و 1/12/2010 وسيكون له كلمة، كما يشارك في" مؤتمر الإتحاد الآشوري العالمي" المنعقد أيضاً في أربيل من 2 إلى 5 كانون الاول للبحث في توحيد الجهود من أجل دعم المسيحيين في العراق.